CUE Conferences, Religion & Social Peace: Challenges and Prospects

Font Size: 
اثر المعتقدات والمذاهب الدينية على السلم الأجتماعي
IBRAHIM OMER OSMAN

Last modified: 2021-12-04

Abstract


ملخص بحث

اثر المعتقدات والمذاهب الدينية على السلم الأجتماعي

 

الإنسان في سعي  الدائم للبحث عن ايجاد ذاته الشعور بالقناعة مع نفسه بأعلى درجة ممكنة، وبالتالي فأن قرارات وأختيارات الإنسان واراءه وافكاره وسلوكه تؤثر فيتحقق ذاته. الانسان الذي يعيش في مجتمع معين يكونن ضمن مجموعة قيود اجتماعية وسياسية ودينية تفرض عليه سلوك ذات طبيعة مسار محددة ومرسومة له في بعض الاحيان قد تكون بعيدا عن اختياراته وهذا يؤثر على قناعاته الذاتية والشخصية ، وبالاخص اراء الدينية وتشريعاته المنقولة عبر رجال الدين .

عندما الانسان نفسه وذاته  وتكون له قناعة دينية صحيحة ,سيكون له دور وتاثير وايجابي على المجتمع الذي يعيش فيه, وستنضج عنده المستوى المعرفي الديني العلمي وسيكون فردا مستقراناضجا ومفيدا للمجتمع.وسيكون معتقدات دينية صحيحة تؤثر على العلاقات المجتمعية ايجاباٍ

لغرض بناء ونشر السلام الديني، يجب ان لايكون الدين مصدر للنزاع,.

ولايجب ان يكون الكتب السماوية مصدرا لاي خلاف وتنافر مع الاديان الاخرى , حيث يمكن ايجاد النصوص في جميع الكتب المقدسة التي لهذا مضمون انساني واحد وهدف مشترك بغية بناء الانسان الطبيعي الايجابي.

من المؤلم أن نجد  النزاعات ذات طابع ديني وهوبعيد عن الدين وانما لغايات دنيوية و سياسية

المشكلة أنه هناك البعض من له رؤية وله القابلية و  الانفتاح على معتقدات وأفكار الأديان الأخرى و الاستلهام والتعلم منها، ولكنهم يعتقدون بتفوق معتقداتهم المطلقة على غيرها من الأديان والمعتقدات.

الأديان لها دورمهم  وناجع بناء بيئة صحية صادقة لفتح الابواب على بعضها البعض  والتقليل من الارهاب والعنف الاجتماعي أو الديني وحل الصراعات المحلية والدولية, ويمكن للاديان ان تكون لها دور فعالل فيمكا اذا كانت هناك رجال دين مخلصين حقيقين في بناء السلام بجميع أنواعه

 

 

 

الأسروان

ابراهيم زراري

عضوالمجلس الأعلى للزردشتين في كوردستان


Full Text: XML